هـــاي كول
منتديات :- هاي كول
يرحب بكم
ملاحظة :
يوجد في المنتدى دردشة للاعضاء فقط
للمشاكل والاستفسار :
اذا توجد مشاكل اواستفسارات ارسلوا رسالة للمدير اواضيفوهـ عبر الماسنجر
mwzwz@hotmail.com

عبر الجوال
0553806943


كول كول كول كلة كول
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 ** التنكيت ،،، صورة بلاغية **

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاري
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

ذكر
عدد المشاركة : 327
نقاط : 1101179
تاريخ الميلاد : 03/09/1996
11/03/2010
العمر : 22
الموقع : سبيس كول
العمل/الترفيه : بلياردو
المزاج : حلوووو

مُساهمةموضوع: ** التنكيت ،،، صورة بلاغية **   الإثنين أبريل 12, 2010 1:24 am


التنكيت


عند البلاغيين ما يسمى بالتنكيت وهو أن يقصد المتكلّم إلى كلمة أو كلامٍ بالذكر دون غيره ممّا يسُدُّ مَسَدَّه، لأجل نُكْتَةٍ في المذكور تُرَجِّحُ مجيئه على سواه


وسنذكر في هذا المقام ما يعنينا ،،، وهو ما ذُكر في كتاب الله الكريم ...


--------------


المثال الأول: قول الله عزَّ وجلَّ في (سورة النجم):


{وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى}.


الشِّعْرَى: نجم يقالُ له الشِّعْرَى الْعَبُور، وهم نجم نَيّرٌ يَطْلُع عنْدَ شدّة الحرّ، ولشِعْرَى العَبُور أخْتٌ يُقالُ لها: الشِّعْرَى الغُمَيْصَاء، قالوا: وهما أخْتا نَجْم سُهَيْل.


والشّعْرَى الْعَبُور عبَدَها رجُلٌ ظهر في العَرَب يُعْرَفُ بابن أبي كَبْشة، ودَعا خَلْقاً من العرب إلى عبادتها، فخصَّ الله في هذه الآية من سورة (النجم) الشّعْرَى بالذّكر دون


غيرها من النجوم، مع أنّه جلّ وعلا رَبُّ كُلّ النجوم وربُّ كُلّ شيء، لأنّ هذا الرجُل قد ظهر في العرب ودعا الناس إلى عبادتها،


فمن أجل هذه النكتة خُصَّت الشِّعْرَى بالذكر.


-------------------




المثال الثاني: قول الله عزَّ وجلَّ في (سورة النجم) أيضاً:


{أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنْثَى * تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزَى}.


الْقِسْمة الضِّيزَى: هي القِسْمَةُ الجائرة.


ونلاحظ أنّ اختيار كلمة "ضِيزَى" في هذا الموضع دون الكلمات التي تُؤدّي معناها له نُكْتَتَان: معنوية، ولفظيّة.


* أما المعنويّة فهي الإِشعار بقباحة التعامل مع الرّبّ الخالق بقسمة جائرة، يختار المشركون فيها لأنفسهم الذكور ويختارون فيها لربّهم الإِناث، عن طريق استخدام لفظ يدلُّ بحروفه على قباحة مُسَمَّاه.


وأمّا اللفظية فهي مراعاة رؤوس الآي، في الآيات قبلها، وفي الآيات بَعْدَها.


----------------------


اخترتها من كتاب ،،، البلاغة العربية أسسها وعلومها وفنونها
ودمتم في أمـــــــان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anmi.forumotion.com
 
** التنكيت ،،، صورة بلاغية **
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هـــاي كول :: الاسلامي :: اعجاز القران-
انتقل الى: